BrainStorm

يريد الله أن يخفف عنكم و خلق الإنسان ضعيفا

7-العلم والإيمان

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

التدوينة السابعة..الرقم سبعة..رقمي المفضل..لابد ان يكون الموضوع مميزا إذن إن شاء الله

طيب لنتحدث قليلا عن الاخوة الملتزمين دينيا و طلب العلم

للأسف هناك انطباع لدى البعض أن التدين يحمل على الزهد – وهذا صحيح- و الانصراف عن تعلم علوم الدنيا – وهذا خاطيء طبعا كما سأوضح إن شاء الله

أولا سنعود و نذكر أن المسلمين الأوائل عندما أنشأوا حضارتهم و استقرت دولتهم طلبوا العلم ثم برعوا فيه و سادوه..

أنا اتحدث عن علوم الدنيا لا الشرع..أما العلم الشرعي فدرسوه أيضا و كتبوا فيه مؤلفات كثيرة..هنا يجب أن نتوقف و نتساءل ..” هي الناس ديه يومها كان كام ساعة؟”

يمكنك أن تقرأ عن الطبري مثلا لتعلم حجم المشكلة التي نعيشها الان

طيب هكذا يتضح أنه لا تعارض في الوقت بين الاثنين..

الأمر الثاني

هل العلم الدنيوي لا يثاب عليه كعلوم الدين؟

المعلوم ان العلوم الشرعية أشرف العلوم وأعلاها لأنها تمس ما هو أخطر من حياتك..

لكن العلماء قالوا ان العلوم الدنيوية فرض كفاية…

فرض يعني فرض..شوفت ازاي؟

كفاية يعني إيه؟ يعني يجب أن يقوم بها نفر من الأمة وإلا وقعت الامة كلها في إثم..

و لو قام بها البعض سقطت عن الباقي

و لو لم يقم بها أحد أصبحت الامة في حرج

طيب مثال

الأمة محتاجة دكاترة

على الأقل ألف مثلا

يبقى لازم يكون فيه ألف دكتور درسوا الطب

مش ولا واحد

و مش الامة كلها تدرس الطب

و أزيد أيضا ما قاله الإمام الشافعي

فالانسان المسلم بحاجة إلى نوعين من العلوم: علوم تبيّن له أمر دينه, وعلوم أخرى تساعده وتوفّر له السعادة في أمر دنياه وفي مقدمتها الطب

وقال: لا أعلم علما بعد الحلال والحرام أنبل من الطب, الا أن أهل الكتاب غلبونا عليه

طيب هنا كلمة لأخي و زميلي في الدراسة

ما دمت التحقت بدراسة الطب فابرع فيه

عسى الله أن يجعل منك طبيبا مسلما مفيدا لأمته و مجتمعه

و ادرس العلوم الدينية أو على الأقل ما لايسعك جهله منها كالصلاة

لكن أن تدرس مثلا علوم كالجرح و التعديل و تترك الطب نهائيا فترسب..ألم يكن من الأولى إذن أن تترك مكانك في الطب لشخص كان يمكن أن يصير طبيبا فعلا؟

النقطة الثالثة

تاخرنا في العلوم هو سبب من أسباب حرج الامة أمام الغرب..و مما يدفعهم للتفوق علينا و سيادتنا

طبعا

لا ينزل بلاء إلا بذنبٍ ولا يُرفعُ إلا بالتوبة

و مما نحن فيه بلاء لكن علينا أن ناخذ بالأسباب

و نحن نعلم قصة سيدنا عمر حينما كان الناس يذهبون إلى عجوز لتدعو بشفاء إبلهم من الجرب

أخلط مع دعاء العجوز شيئا من القطران).

و القطران هو علاج الجرب الطبي انذاك

رضي الله عنه

**

طيب أتمنى إن شاء الله  إنك تبحث عن هذا الكتاب و تقرأه

“العلم و بناء الأمم”

للدكتور راغب السرجاني

قدوة العبدلله بين دعاة اليوم

أستاذ جراحة المسالك البولية بالقصر العيني

يعني كان من أوائل دفعته

قرأ الكثير و تحدث و روى من التاريخ

و عن قصص المسلمين و نهضتهم و سقوطهم

و دول ودويلات المسلمين في مشارق الأرض و مغاربها

كتبه رائعة

منها هذا الكتاب

و هذا موقعه

http://www.islamtoday.com

و في النهاية أترككم مع هذا النشيد

عشان أقوم أذاكر !!

على ان نلتقي إن شاء الله

Advertisements

3 responses to “7-العلم والإيمان

  1. Dr.M.ReDa October 22, 2010 at 3:54 pm

    صديقي العزيز

    ربنا يباركلك ويكرمك

    تدوينة أكثر من رائعة

    =)

    اتابعك في شغف

    إستمر

  2. ref3atov October 23, 2010 at 3:52 am

    الله يكرمك و يعزك يا رضا
    هو أنا عندك عالفيد ولا إيه؟
    جزاك الله كل خير و تابعنا تجد ما يسرك يا سيدي إن شاء الله
    عقبال بلوجك
    :)))

    • Dr.M.ReDa October 23, 2010 at 7:55 pm

      يا باشا طبعا عندي على الفيد

      أنا ما بصدق ينزلك حاجة جديدة أقراها

      وربنا يسهل على البلوج اللي شكله مش مكتوبله يشوف النور

      ربنا يكرمك يا محمد

      🙂

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: