BrainStorm

يريد الله أن يخفف عنكم و خلق الإنسان ضعيفا

10-البطل الخارق يغادر المدينة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

قصة أخرى لكنها ليست خيالية كما سترى إن شاء الله..اقرأ معي للنهاية

***

“لقد أنقذنا مرة أخرى!”

“يا إلهي كيف فعلتها؟”

هنا يرفع البطل الخارق – طويل القامة عريض المنكبين الخ..- كفه في تواضع و يقول:

” كله بأمر ربنا انا ما عملتش غير الواجب!”

صم ينطلق ليتوارى عن كلمات المديح التي تجرح تواضعه عائدا إلى منزله

ليفاجأ ب..

” أنت ما دفعتش الإيجار..اطلع برة يا صعلوك

“الله يكرمك يا حاج ! ما هو أنا اعمل إيه طيب أنت قلت أول الشهر”

“شوفلك شغلانة!”

“أنا بطل خارق! دي شغلانتي!”

“دي شغلانة متأكلشي عيش ..شوف غيرها”

“ما هو لازم حد يشتغلها..لو مش أنا هيبقى مين؟”

“يبقى حتضحي بحاجتا كتير يا بطل ..أولها الشقة دي..مع السلامة”

ثم يغلق الباب في وجهه

***

حزينا يمشي بطلنا في الشوارع التي قطعها ركضا..ذهابا و جيئة..لإنقاذ حياة الناس..للأسف لم يكن يطير رغم أن رداءه يوحي بذلك

: ))

هنا لم يجد بدا من  هذاالحل .. طالما أبت كرامته أن تلجأ إليه
..لكن الان لا ينفع

***

“لقد أنقذنا مرة أخرى!”

“يا إلهي كيف فعلتها؟”

هنا يرفع البطل الخارق – هو هو طويل القامة عريض المنكبين الخ..- كفه في تواضع و يقول:

” كله بأمر ربنا انا ما عملتش غير الواجب

و يلتفت ليغادر ثم يتذكر شيئا..نعم..الان اللحظة..

“احم معلش يا جماعة كنت طالب منكم خدمة”

“اتفضل يا بطل!!”

وقف يتطلع إلى وجوه الحاضرين ثم قال أخيرا:

“ممكن بس..يعني..مساعدة مالية كدة؟”

لثوان وقف الناس ينظرون إليه و قد علت وجوههم علامات الصدمة

“انت ؟ أنت عايز فلوس على فعل الخير؟”

” فين الشجاعة و المروءة؟”

“اخص على شباب الأيام دي..بدل ما تلاقيلك شغلانة؟”

ثم يقترب أحدهم في هدوء و يضع  يده على كتفه و يقول بلهجة الناصح:

“لازم يا بني و انت صغير كدة تتعلم التواضع..التوااااضع”

” طب ما انا متواضع بس نفسي في شقة أسكن فيها و أفتح بيت”

“طيب يا بني و ماله كل شيء ينفع بالتواااااااضع”

“ينفع؟ يعني لو جالك واحد زيي كدة ترضى تجوزه بنتك؟”

” و ماله يا بني؟ ده أنت أدب وأخلاق..

” طب أنا عايز اتجوز بنتك”

” إيه؟ إزاي تتجرأ يا صعلوك ؟ هما بنات الناس لعبة؟ روح شفلك شغلانة بدل ما أنت داير فرحان بلبسك دا

****

في حزن يغادر البطل الخارق- الذي لم يعد خارقا – المكان  وقد وضع البالطو الأبيض على كتفه

تصطدم بوجهه ورقة من صحيفة الأمس..ينزعها فيجد بها خبرا عن مطرب يتقاضى 80 مليون عن مسلسل

لقد فاض به الكيل!! لا يمكن!! لم يبق سوى..

“هسافر الخليج!!”

و يسافر بطلنا الخليج ليلتقي بزملائه الأبطال

و…

انتهت القصة

***

اسف لكنني لم أعد أدري ماذا أقول سوى انني قد احترت في هذا الأمر..نعم لا بد من الصبر و التواضع لكن أي صبر و أي تواضع حينما تشعر أنك قد بخست حقك؟ فانت تذاكر منذ أن كنت طفلا في الحضانة و حتى صرت في الرابعة و العشرين تقريبا- أطول فترة دراسة ممكنة في مصر إذا لم تحتسب سنوات الرسوب-

ثم تفاجأ بمرتب هزيل في سنواتك الأولى – السنوات الخمس الأولى- لا يكاد يكفيك وحدك ..فكيف يمكنك ان تدبر المال من اجل شقة أو سيارة دون أن تخون امانتك أو تهرب من أعباء تكليفك الطبي الذي يستمر لخمس سنوات تقريبا؟

و لم الاهتمام  المفاجيء بتحسين مستوى الأطباء بعقد امتحانات اجبارية حتى بعد انتهاء الدراسة !! و أين الاهتمام بمعيشتهم و راحتهم! و ما فائدة هذه الامتحانات الجديدة؟ إن كانت من أجل العمل في الخارج فالمشكلة لم تحل بعد..و كيف يمكن الطبيب من احتمال أعباء النوبتجيات ال24 ساعة و الطواريء و..و.. و مرتبه في النهاية لا يقارب  اجر أقل مطرب ؟

و كيف تستطيع احتمال اللوم المستمر و النقد اللاذع لأقل هفوة تصدر عنك فتجد الخبر يحتل صفحة كاملة كتبها صحفي مغمور يعلم جيدا-كما تعلم أنت- ان الصحافة ذاتها مهنة بها الكثير من الشبهات و انعدام الأمانة و الرشى و ..

نعم ..لأ أحد ينكر أن هذا هو واجبنا كأطباء و الذي لن ننفك نقوم به لا لشيء إلا لأاننا نخاف الله و لاننا نعلم قدر المسؤلية الملقاة على كاهلناو أن أرواح الناس أخطر و اهم من حفنة من المال..و ان هذا العمل وحده الذي أنعم الله علينا به قد يكون سببا في دخولنا الجنة إن شاء الله بدعوة مريض خففنا من الامه ..

لكن هذا لا يعني اننا لا نستحق اجرا نحيا به حياة كريمة..و إن كان القراّن ذاته قال عنه الرسول عليه الصلاة و السلام”

إن أحق ما أخذتم عليه أجراً كتاب الله

فما بالك بما هو دونه؟

وإن كانت المسألة لها علاقة بالقطاع الخاص و العام فمن يدفع للقضاة و المستشارين أجورهم مثلا ؟ القطاع الخاص؟ و لماذا الطب من أعلى المهن أجورا في الخارج كما نرى في أميركا؟

غفر الله لنا و إياكم

Advertisements

3 responses to “10-البطل الخارق يغادر المدينة

  1. Dr.M.ReDa October 29, 2010 at 7:42 am

    أولا حمد الله على سلامة المدونة

    رجعتلنا تاني

    مش بس بتدوينة واحدة

    بل بتدوينتين أروع من بعض

    وحشتنا تدويناتك يا راجل

    متغيبش علينا كتير بقى تاني
    __________________________

    البطل الخارق أو نسميه سوبر مطحون

    البطل الخارق هج من المدينة أو طفش

    ياريته غادر بس

    البطل الخارق فقد كل قواه الخارقة بعدما واجه عدوه اللدود

    ضياع الحق

    او زي ما هسميه ضياعو

    سوبر مطحون في مواجهته لضياعو كان بيقاوم ويقاوم

    عشان خاطر أنو بيعمل اللي عليه قدام ربنا

    ربنا كلفة بالمهمة دي وإداله قوة محدش غيره يمتلكها

    هو معضوش عنكبوت متحور جينيا

    ولا هو كائن فضائي شمس كوكب الأرض الصفرا خليته خارق

    ولا هو ميلياردير معاه أحدث أجهزة إليكترونية

    قوته خاصة جدا

    مافيش حد يمتلكها غيره وحفنة قليلة من الناس

    أنو سبب

    سبب من أسباب الشفاء

    ما علينا من الإستطراد في حياة سوبر مطحون

    بعد المقاومة فترة طوويلة منذ الحضانة وحتى نهاية دراسته يعني حوالي 19 أو 20 سنة من الكفاح ضد ضياعو

    ضياعو إبتدا يحكم قبضته المفترسة على سوبر مطحون

    فبعد التخرج الأدوات المساعدة لسوبر مطحون تدريجيا إبتدت تقل

    أو بمعنى أصح سوبر مطحون بقى حاسس أنو ميقدرش يستخدمهم تاني

    ومن المساعدين ليه

    سوبر بابا وسوبر ماما

    أقوى مساعدين ليه في كل الأوقات

    بس سوبر مطحون حاسس أنهم تعبوا

    ومش عاوز يحملهم أكتر من طاقتهم

    ضياعو عارف الحكاية دي كويس أوي

    ومستنيها من زمان

    وابتدا يستخدم نقطة ضعف سوبر مطحون

    الأسرة

    والحياة الكريمة

    ويضغط عليه بالنوبتجيات

    والمعاملة السيئة

    وسوء التعليم

    والطوارئ

    والضغط النفسي

    والإمتحانات

    وإلخ إلخ

    على الرغم من أنو أهداف سوبر مطحون خالصة لله تعالى

    لكنه بني آدم زيي وزيك

    إنسان

    نفسه في بيت وأسرة وحياة كريمة يعيشها

    ضياعو يحكم قبضته الشديدة

    لكن سوبر مطحون مضطرا

    يفر بحياته

    ويهج ويطير

    بالطيارة عشان هو مبيعرفش يطير

    – برغم من أن رداءه يوحي بذلك –

    ويأمل أن يحصل واحد على ثمانون من المبلغ اللي بياخده المطرب الفلاني في المسلسل

    وهي دي أقصى أحلامه

    وينجح ضياعو في تهجير وطرد سوبر مطحون آخر وآخر وآخر

    ويستمر ضياعو في إنتقائهم واحدا تلو الآخر

    كأنه بينقي أوطه

    – ولا بلاش الأوطة لحسن غالية الأيام دي –

    كأنه بينقي أي حاجة رخيصة

    ويرميها بعيـــــــــــــــــــــــــــــدا

    ويقل السوبر مطحونين

    وتنحسر آمالهم في أن يكونوا

    سوبر دكاترة

    _______________________

    ربنا يكرمك يا محمد إن شاء الله

    وربنا يسهلها علينا جميعا

    بجد تدوينة بتضرب على الوتر الحساس زي ما بيقولوا

    رائع يا صديقي

    إستمر وإلى الأمام دائما إن شاء الله

  2. ref3atov October 29, 2010 at 6:03 pm

    هو ضياعو بس؟ دا ضاعو و فسادو و رشوتو ..

    برة على فكرة الدكاترة بيتقاضوا مرتبات وهمية هما و القضاة فعلا

    و تايهين في خناقات النقيب مع الوزير و الوزير مع النقيب و المرتب لسة زي ما هو

    الحمدلله

    موضوع البالطو اللي بيهفهف دا واخده من د حسيب الله يكرمه

    ***
    الحمدلله على نعمة الصبر

    و الله يكرمك يا صاحبي عالرد

  3. Dr.M.ReDa October 29, 2010 at 7:11 pm

    أهي الخلافات دي هي اللي مضيعانا

    المسأل هنا كلها بقت مجرد شكليات

    ومين يرأس مين

    وإحنا الله يرحمنا

    ربنا يكرمك يا محمد على الموضوع الرائع

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: