BrainStorm

يريد الله أن يخفف عنكم و خلق الإنسان ضعيفا

19-من رحم الأزمة

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته

7 أيام …

سبحان مقلب القلوب و الأبصار

سبحان مقلب الليل و النهار

أسبوع واحد فقط انقلبت فيه حال البلد رأسا على عقب ولا حول ولا قوة إلا بالله

فاعتبروا يا أولي الأبصار

ناس بتضرب و ناس بتنضرب

بلطجة و رصاص و قتلى و جرحى و سلب و نهب و مساجين و خيول و جمال و حجارة…

و شعارات و هتافات و حكومة تتغير

اخوة يتشاجرون في الشوارع

و على الانترنت

و عالم يتابع بقلق

ارتفاع أسعار أسهم و انهيار أخرى

اختفاء سلع و ظهور الجشع و الاحتكار إلى السطح

شباب مدجج بالسلاح الأبيض يقف في الشارع يحمي اهل منطقته..و شباب اخر  يكسر زجاج المحلات

عربات الجيش تجوب الشوارع بحثا عمن خاطر بنفسه  و خرق حظر التجوال

لن نتحدث هنا عن سبب ما حدث و لا الأحداث التي أودت بنا إلى هذا المصير

فالكل يتابع و يشاهد يوما بعد يوم

ولا عن توقعاتنا لما سيحدث فالله وحده يعلم

و الأمور تتبدل بشكل عجيب يوما بعد يوم

لكن ما يمكننا التحدث عنه هو مرحلة ما بعد الأزمة

ماذا استفاد الناس من تلك الأزمة؟

كيف نتعامل مع ما سيأتي تباعا إن شاء الله؟

طيب مبدأيا لنتفق أن واجبنا كمسلمين أن  نكون واعين لما يسمى بفقه الواقع

فالمؤمن كيس فطن..و في سيرة الرسول عليه الصلاة و السلام كان يعلم كثيرا مما يدور حوله في البلدان و الأمم المحيطة كالروم و الفرس..و هو الموحى إليه الصادق المصدوق..كذا كان يعلم طبائع من جاوره من أهل الكتاب

فها نحن نراه صلى الله عليه وسلم يوجه المستضعفين من صحابته بالهجرة إلى الحبشة، وهذا برهان ساطع على معرفته صلى الله عليه وسلم بما يدور حوله، وأحوال الأمم المعاصرة له.

فلماذا لم يرسل الصحابة إلى فارس أو الروم أو غيرهم؟ ولماذا اختار الحبشة؟ يبين ذلك صلى الله عليه وسلم بقوله: ” إن فيها ملكا لا يظلم عنده أحد “

وها نحن نرى المرحلية في الدعوة ملائمة للواقع الذي تعيشه، ونجده صلى الله عليه وسلم يختار المدينة مكانا لهجرته، ويتعامل مع جميع الأطراف الموجودة فيها وحولها بأسلوب يناسب أحوالها. وعندما أرسل صلى الله عليه وسلم معاذا إلى اليمن قال له: ” إنك تأتي قوما أهل كتاب ”  وهذا من إدراكه صلى الله عليه وسلم واقع كل بلد وما يحتاج إليه؛ ولذلك قال له: ” فليكن أول ما تدعوهم إليه شهادة أن لا إله إلا الله…. ”   الحديث.

وكذلك نلمس عمق هذا العلم في غزواته، ورسائله إلى الأمم والملوك والقبائل. وكذلك يبرز هذا الجانب في استقباله للوفود، وتعامله معهم، وإنـزاله للناس منازلهم.

إن لم يكن هذا هو من الذروة في فقه الواقع فأين يكون؟ (لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيراً)[سورة الأحزاب، آية: 21].

كذا كان المؤمنون..عندما غلبت الروم و حزن المؤمنون لذلك فهم أهل كتاب أمام الفرس الملحدين..

فقه الواقع يرتبط الان في زمننا فيما يعرف بالسياسة

أي أنه لا يسع المسلم إلا أن يعلم ما يدور حوله..كي لا يقع في دائرة الجهل والانقياد الأعمى وراء ما يردده الأحزاب و الأفراد..و نحن نعلم اننا قد نمر بمرحلة انتخابات رئاسة سنطالع فيها وجوها كثيرة  و هو شيء لم نكن نألفه من قبل

و كل واحد منه له هدف..و عليك ان تعلم من هو و ما هدفه و ما هي وسائله لتحقيقه أثناء رئاسته

مين البرادعي دا؟ مين الاخوان؟ إيه حزب الوفد دا؟ عمرو موسى بتاع جامعة الدول؟ يعني إيه لجنة حكماء؟

يعني إيه تعديل دستوري؟ إيه المواد اللي بيتخانقوا عليها دي؟

مين 76 و 77 و 88 دول؟ إيه المادة 2 اللي مش عاجبة ساويرس دي؟

مين اللي يقدر حاليا يعدل الدستور؟ مين عمر سليمان؟ لو الرئيس مشي مين هيمسك فترة انتقالية؟

يعني إيه برلمان؟ يعني إيه حل برلمان؟ و إيه قضية الطعون دي؟

مين الحكومة الجديدة دي؟ مين أحمد شفيق؟ تصريحاته تنم عن إيه؟ مين الوزراء اللي اتغيروا و مين اللي لسة قاعدين؟

ليه الناس عايزة الرئيس يتنحى الان  و ليه ناس تانية عايزينه يستنى؟ إيه وجهة نظر الاتنين؟

كل هذه الاجابات يمكنك مطالعتها في الجرائد و محطات التلفاز و عن طريق الانترنت

من الصعب ان تجد مصدرا حياديا للأسف لذا فأنصحك ان تبحثو تتابع عدة مصادر

عندها يمكنك أن تحدد لنفسك رأيا خاصا

و تذهب لتنتخب على بصيرة و تصبح ذا موقف إيجابي في هذا لشأن و هو شيء في نظري اهم من المظاهرات ذاتها

لا أن تنتخب على أساس عدد مؤيدي المرشح على الفيسبوك أو اتباعه على التويتر

لكن احترس

فمناط أمرنا هو شيء واحد

لا يتغير بتغير الزمن

لا يتغير بوجود الفيس بوك و الحكومات الانتقالية و البرامج الانتخابية

شرع الله

شرع الله هو شرع الله مهما اختلف الزمان  و المكان و مهما برز المثقفون و تحدثوا و تشدقوا

و مهما صارت البراجماتية -أو العلاقات المبنية على المصالح فقط-هي السائدة في مجتمعنا

يعني لو فاكر ان واحد يصلح رئيس كويس لكنه هيهمش دور الدين في بلدنا ..هيعمل نقلة حضارية لأنه طول عمره برة

لكن يا عم اللي هيحكم بالدين هيرجعنا قرون إلى الوراء

احترس من هذا الكلام يا أخي و إن حدثتك نفسك به فلا تنخدع ولا تنجرف وراءها

أعظم العصور التي مرت على امتنا كانت عصور الإسلام الاولى

حينما كانوا يحكمون شرع الله و كان فيهم عناصر و جنسيات عدة

و بالحديث عن انقسام الشارع ننتقل إلى النقطة الثانية

الفتنة

يا عم فتنة إيه أنت بتتكلم زيهم و خلاص انت كمان؟

دول بلطجية الجزب الوطني هما اللي نزلوا الميدان بالخيل و قتلونا و..؟

انت شكلك ما بتفهمش و بتعمل كوبي و بيست زي الناس أنت كمان

سامحك الله!

ما قلته الان هو بذور الفتنة التي أتحدث عنها

الفتنة لا تعني القتل فقط

الفتنة هي البلاء

و هي الضلال

و هي الشرك

و هي العذاب

و ما نحن فيه الان ينطبق على هذا كله تقريبا

و كي أوضح الأمر لك

فلتنظر إلى ما حدث بعد عودة الانترنت

انقسم الاخوة إلى فريقين يتراشقون الاتهامات

فمن يجلس في بيته متخاذل

و من يتظاهر أهوج ولا يهتم لمصالح الناس

حتى من خرجوا للتظاهر منهم من يؤيد و منهم من يعارض و كلاهما يتراشق بالألفظ و الشعارات

و من يعارض كل منهم له مطلب

و بعض من لهم مطالب يتبعون جهات خارجية وهو ما يطلق عليه أجندة و هو شيء لا يمكننا انكاره

و إلا فبم تفسر خروج اية الله خامنئي الإيراني الشيعي الرافضي و الحديث في خطبة الجمعة باللغة العربية عن الثورة كونها اسلامية

و لا أدري عن أي إسلام يتحدث

و منهم من يريد فقط إسقاط الرئيس لكنه لا يعلم شيئا عن الحكومة

و منهم من ذهب لان أصدقائه هناك و ظن أنه سيقضي وقتا مثيرا كما شاهد في التلفاز

فاتقوا فتنة لا تصيبن الذين ظلموا منكم خاصة

فلتحاوروا بعضكم البعض

فإذا وقعت الفتنة فاجتنبوها

في اجتنابها خير كثير

قال رسول الله صلى الله عليه و سلم (سَتَكُونُ فِتَنٌ ، الْقَاعِدُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْقَائِمِ ، وَالْقَائِمُ فِيهَا خَيْرٌ مِنْ الْمَاشِي ، وَالْمَاشِي فِيهَا خَيْرٌ مِنْ السَّاعِي ، وَمَنْ يُشْرِفْ لَهَا تَسْتَشْرِفْهُ ، وَمَنْ وَجَدَ مَلْجَأً أَوْ مَعَاذًا فَلْيَعُذْ بِهِ ) رواه البخاري (3601) ومسلم (2886)

من استشرف أي من وقف لها تستشرفه أي تهلكه

اللهم جنبنا الفتن ما ظهر منها و ما بطن

اللهم أرنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و أرنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه

فليس تجنبك هذه الفتن نوعا من التخاذل

و الفتن في مجتمعنا للأسف لا تنقطع حتى في الكرة

و معظم النار من مستصغر الشرر

و للأسف هذه الفتن قد يغيب معها عقل الشعب فينجرف في خلافه و مشاحناته… فيصحو يوما ليجد رئيسه الجديد أسوأ من الذي قبله فلا يعرف ماذا يفعل حينها..أيقوم بثورة جديدة؟ انى هذا؟
و ما أحداث تونس منا ببعيد..اقرأ ما يحدث في تونس الان من اضطرابات

و كما قيل

اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء

و يمكنك ان تطالع الوضع في بلداننا العربية لترى صدق هذا المثل

ثالثا

الدعاء و التوبة

كما قيل
لم ينزل بلاء إلا بذنب، ولم يكشف إلا بتوبة”.

و الدعاء أن ربنا يكشف الغمة

و كما قال ابن القيم

وتأمَّل حكمته -تعالى- في أن جعل ملوك العباد وأمراءهم وولاتهم من جنس أعمالهم, بل كأنَّ أعمالهم ظهرت في صور

ولاتهم وملوكهم؛فإن استقاموا استقامت ملوكهم, وإن عدلوا عدلت عليهم

قال أحد السلف

لو أن لي دعوة مستجابة ما جعلتها إِلا في السلطان )

اللهم اهد ولاة أمرنا

اللهم ول أمورنا خيارنا و لا تول أمورنا شرارنا

و يمكنك أن تطالع قصة الإمام أحمد و قصة الخروج على الحجاج

و هم من أبرز القصص في هذا الشأن في تاريخنا

في علاقة الشعب و الحاكم

رابعا استغلال ايجابيات الأيام الأخيرة

إيه الايجابيات ديه؟

أصبح لدينا شباب واع و يتكلم في شؤون بلده و في السياسة بعد أن كان إما يهابها بسياسة ” الحيطان لها ودان” أو يجهلها من الأصل

ثانيا النتباه لما تحمله شبكات التواصل كالفيسبوك و التويتر و الانترنت كوسائل إيصال رأي..و مع انتباه العالم لما حملته تلك الشبكات في السنين الأخيرة صار لدينا وسيلة قوية لإيصال صوتنا إلى حكومتنا

و أيضا منها تكوين اللجان الشعبية التي جمعت شباب المنطقة

أنا شخصيا مررت بمواقف جميلة كثيرة منها أن تعرفت عن شباب منطقتي و جلست اتحدث معهم لساعات

فمن رحم الأزمة تولد الكثير من الإيجابيات

و منها أن الشباب تعلم الشجاعة

و صارت عينه عينا باتت لتحرس في سبيل الله وهي عين لا تمسها النار

أيضا التكاتف و التعاون

و هي مواقف كثيرة حصلت لي شخصيا

منها  أن أحدهم عرض علي ان يوصلني بدراجته البخارية بعد أن راني واقفا في الشارع ممسكا ببالطو أبيض  و كان هذا قبل بداية حظر التجوال بدقائق و ركبت معه فعلا جزاه الله كل خير

و منها الرجال الذين وقفوا ينظمون المرور في الشوارع بعد اختفاء الشرطة

و منها الجيران الذين صاروا يتعاونون و يتشاركون في الخبز

و منها التبرع بالدماء

فلا نضيع كل تلك القصص و لا نجعلها تندثر

و بذكر الشرطة

هناك منهم الشرفاء و منهم دون ذلك

فلا تبخس الشرفاء حقهم

إن كنت تعرف أحدهم فحذار من الهمز و اللمز بل حاول أن تنقل لهم مشاعر طيبة

فهم من يسهر ليحمي بلادنا

و هم لا يتبعون سوى الاوامر

يعني مثلا لما تشوف ضابط أو شرطي مرور تسلم عليه و تبتسم

اللهم أصلح شاننا كله

اللهم هيء لهذه الامه امر رشد يعز به دينك ويحكم به شرعك وتتبع فيه سنة نبيك

سادسا

يجب أن نشكر الله على نعمه التي افتقدناها في تلك الأزمة

أولها نعمة الأمن

و ضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة يأتيها رزقها رغدا من كل مكان فكفرت بأنعم الله فأذاقها الله لباس الجوع والخوف بما كانوا يصنعون

فلا نكفر بنعمة الله و نؤدي حق الله فيها

اللهم احفظ بلادنا و بلاد المسلمين

كذا علينا أن نتعلم من تلك الأزمات أن نحتاط لنوائب الدهر

فسبحان الله بعد ان كان البعض يلقون بالخبز في الشارع صرنا نقف طوابيرا لنظفر به

فلا تبالغوا في التنعم حتى لا تهلككم نوائب الدهر

نقطة أخيرة لكن مهمة و اعتذر للاطالة

شيوخنا

للأسف طالتهم  ألسنة الكثير من الشباب المتحمس

و معظم هؤلاء الشباب لا يسمعون لهم ولا لأي شيء اخر درسا و لا خطبا

لكن للأسف دأب شبابنا على اعتبار كل شيخ اراءه لا توافق هواهم متخاذلا

يعني الشيخ اللي قال بلاش تتظاهروا جبان و منافق

و شيوخ السعودية شيوخ السلطة

أظن عيب

لحوم العلماء مسمومة

قال الحسن البصري –رحمه الله-العالم يرى الفتنة وهي مقبلة والناس لا يرونها إلا وهي مدبرة

حتى لو كان بعضهم قد عدل عن النهي عن التظاهر فربما بدا له من الأمر شيء

و الأمر ميزان للمفسدة و المنفعة و الله أعلم

لكن أن تمتدح فقط الشيوخ الذين يوافقون هواك

يعني مثلا شيخ قاللك روح تظاهر قمت مدحت فيه

رجعت قاللك اللحية فرض هتقوله إيه؟

هتسمع كلامه و لا تدور على غيره ممن لا يحكمون بفرضها مثلا؟

ولا أنت بتتبع رخص العلماء؟ هذا اسمه فسوق في حد ذاته

فاتقوا الله في علمائنا

و هم أكثر من ذاق ويلات هذا النظام

فلا تخوضوا في تلك الفتن و امتنعوا عنها و لا تتجادلوا

***

غفر الله لنا و لكم


Advertisements

2 responses to “19-من رحم الأزمة

  1. Ahmed Ismail February 13, 2011 at 11:48 am

    Nice article Mohamed. but it little bit late 😀
    I feel little bit that it would be better to analysis each point in a separate post. 🙂

  2. ref3atov February 13, 2011 at 2:36 pm

    أنا كاتبه من فترة بس عيبي اني بستعجل

    كان المفروض استنى شوية كان ممكن أغير شوية كلام

    كل نقطو في بوست؟ يا نهاري أبيض؟ شايف البوست حجمه قد إيه؟

    تشكر يا سيدي جزاك الله خيرا

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s

%d bloggers like this: